الحجامة

طريقة علاجية للسنة وفرع أساسي من الطب النبوي استخدمه قدماء المصريين والطب الصيني القديم. ثم حث عليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وما زالت مستخدمة حتى يومنا هذا ، ولكن مع حدوث تغييرات كثيرة في النظريات العلمية وطرق تطبيقها. تستخدم الأكواب والمعقمات التي تستخدم لمرة واحدة لإزالة الشوائب والشوائب

العلاج بالحجامة هو علاج ناجح للعديد من الحالات بما في ذلك الصداع وآلام الظهر والتهاب المفاصل وعسر الطمث (فترة مؤلمة) والربو وغيرها من الحالات الطبية التي يمكنك استكشافها على موقعنا


  • ينشط الدورة الدموية ويسهل تدفق الدم عبر الأوعية الدموية
  • ينشط الأعضاء الوظيفية
  • يقلل من نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية
  • تنظيم جهاز المناعة
  • زيادة قدرة الجسم على مقاومة الأمراض
  • تعمل الحجامة على استرخاء العضلات وألياف الأكتين في العضلات وبالتالي تقليل تشنج العضلات
  • يحسن من كفاءة الجهاز الهضمي ، حيث يساعد على تنظيم حركة المعدة والأمعاء
  • تعمل الحجامة على تحفيز خلايا الكبد والبنكرياس وتحسن وظائفها
  • تزيد الحجامة من تشبع ألياف العضلات بالأكسجين وبالتالي تحفز العضلات
  • تساعد الحجامة على إزالة حمض اللاكتيك من العضلات ، وبالتالي تخفيف الشعور بالإجهاد
  • يقلل من آلام العضلات والمفاصل بشكل عام عن طريق تحفيز إطلاق مسكنات الألم الطبيعية مثل الإندورفين والأنكيلين
  • تخلص من معظم المشاكل المتعلقة بالتعب والخمول والكسل
  • يقضي على معظم اضطرابات النوم مثل الأرق والقلق
  • يساعد على استعادة الدم مما يساعد على رفع كفاءة الجسم وقدرته على إيصال الأكسجين اللازم للأعضاء
  • فهو يزيد من مستويات الطاقة والجلوكوز ، والتي تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة للجسم والدماغ ، مما يعطي إحساسًا بالحيوية والنشاط
  • يزيد من نشاط الغدد العرقية نتيجة فتح مسام الجلد مباشرة بعد الحجامة

يوفر مركز الرحمة امجموعة من مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين تأهيلا عاليا والمرخصين من (وزارة الصحة) و (DOH ABUDHABI) أفضل إجراءات التعقيم ومكافحة العدوى لتقديم أفضل خدمة للأفراد والمجتمع